النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ردود الإمام على جعفر بن محمد بالنسبة لثأر الحسين عليه الصلاة والسلام فلو كان أبو قاتله موجودًا لدينا لما قتلته

هذا أحد المواقع الثانوية الخاصة بتبليغ دعوة الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني والتي لا تتضمن أية أقسام خاصة ولا رسائل ولا عضويات وبالتالي لا يمكن المشاركة فيها ولا استرجاع الحسابات المفقودة عبرها، يوجد هنا فقط موسوعة البيانات مع الترجمة لبعضها إلى مختلف اللغات، ولا يتواجد الإمام المهدي إلا في الموقع الرسمي الوحيد منتديات البشرى الإسلامية والنبإ العظيم، وهناك يمكنكم التسجيل والمشاركة والمراسلة الخاصة وأهلاً وسهلاً بكم.

مصدر الموضوع
  1. ( ردود الإمام على جعفر بن محمد ) بالنسبة لثأر الحسين عليه الصلاة والسلام فلو كان أبو قاتله موجودًا لدينا لما قتلته ..

    مصدر المشاركة

    - 1 -
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    15 - محرم
    - 1430 هـ
    12 - 01 - 2009 مـ
    02:19 صباحاً

    (بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى)

    [لمتابعة رابط المشاركة الأصليّة للبيان]
    https://mahdi-alumma.com/showthread.php?p=343
    __________

    ( ردود الإمام على جعفر بن محمد )

    بالنسبة لثأر الحسين عليه الصلاة والسلام فلو كان أبو قاتله موجودًا لدينا لما قتلته ..
    { وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ﴿١٠﴾ }
    صدق الله العظـيم ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسَلين، والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد..

    سلام الله عليك أخي جعفر ورحمةٌ من لدنه وبركاته، وأعلى مقامَك وأعزَّ قدرك كما دعوت لنا بذلك، ويا أخي الكريم أَشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين أنّ أئِمة آل البيت اثني عشر إمامًا، وجميعهم من ذُرية الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام وفاطمة بنت محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم تسليمًا كثيرًا، ولا يهمُّ معرفة أسمائهم؛ بل عددهم، وذلك لأنّ الإمام المهديّ الحقّ من ربّ العالمين هو الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهّر.

    وحقيقةً إنّي أستغرب من أمر الشيعة وأتعجّب منهم كيف أنهم يعتقدون باثني عشر إمامًا من آل البيت ومن ثمّ ينتظرون ثلاثة عشر إمامًا! فمن أين أتى هذا الإمام الزائد؟ وذلك لأنّ الشيعة يعلمون بشأن اليماني وأنّ أهدى الرايات رايته وأنه يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ، بمعنى أنّ اليماني جعله الله إمامًا للمسلمين داعيًا إلى الصراط المستقيم، وبما أنّ الشيعة تؤمن بأنّ اليماني هو كذلك من أهل البيت، إذًا يا قوم إنّ أئمة آل البيت هم اثنا عشر إمامًا أوَّلهم الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام من ربّه يوم يقوم النّاس لربّ العالمين ووقاه الله شرّ ذلك اليوم ولقّاه وزوجته نضرةً وسرورًا وأُصلّي عليهم وأُسلّم تسلميًا، وخاتم أئِمة آل البيت خاتم خلفاء الله أجمعين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

    وأما كيف علمتُ أنّ أئمة آل البيت هم اثنا عشر إماماً؟ فتلقيت ذلك بفتوى هي تخصّني ذلك لأنّ الرؤيا تخصّ صاحبها وقصصت الرؤيا بالحقّ قبل عدّة سنين وكتبتها في موقع الجمعيّة الفلكيّة بالقطيف وكذلك رؤيا الخِطاب من محمدٍ رسول الله إلى البشرية.
    (http://qasweb.org/qasforum/index.php?showtopic=1474)

    وها أنا أرى تأويلَ خطابه اليوم وهو الإعراض عن الحقّ، ومن أعرض عن دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فكأنَّما أعرض عن دعوة محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وعلى كلّ حال إنّ ذلك اليوم لم يكن لديَّ موقعٌ يخصّني ولكني كتبتها في موقع الجمعيّة الفلكيّة بالقطيف لأنّ أول من دعوت من العالمين هم الشيعة ولكن للأسف لم يتّبعوا الحقّ برغم أنّي أُصدِّق كثيرًا مما لديهم وأُحاججهم في أخرى ما أنزل الله بها من سلطان، ولن أتبع أهواء الشيعة ولا السُّنة ولا أيٍّ من المذاهب الإسلاميّة.

    ويا أيُّها الشاهد جعفر قد جعلناك شاهدًا بالحقّ بيني وبين الشيعة والسُّنة، وإني أشهدُ الله وأشهدك وكفى بالله شهيدًا لئن حاوروني لأُخرِسَنَّ ألسنتَهم بالحقّ حتى لا يجدوا في صدورهم حرجًا مما قضيت بينهم بالحقّ ويسلّموا تسليمًا، وليس لي غيرُ شرطٍ واحدٍ فقط وهو أن يؤمنوا بالقرآن العظيم، وإذا قالوا: "وهل تظنّ الشيعةَ والسُّنةَ بالقرآن كافرين؟". ومن ثم أقول لهم: إذًا قد هُديتم إلى صراطٍ مستقيم، واعلموا بأن الله قد جعل القرآن هو المرجع الحقّ لما اختلف فيه علماءُ الحديث في السُّنة النّبويّة.

    وأقسم بالواحد القهّار الذي خلق الجانَّ من مارجٍ من نارٍ وخلق الإنسان من صلصالٍ كالفخّار الذي يُدرِك الأبصارَ ولا تدركهُ الأبصارُ الله الواحدُ القهّار أنّي أنا الإمام المهديّ المنتظَر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهّر خليفة الله على البشر، وجعل الله برهان الاصطفاء هو البيان الحقّ للذكر فلا أتغنَّى لكم بالشعر ولا أساجعكم بالنثر، وها هي أدركت الشمسُ القمرَ فاجتمعت به وقد هو هلالًا في أوّل الشهر تصديقًا لأحد أشراط الساعة الكُبَر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر نذيرًا للبشر من قبل أن يسبق الليلُ النّهارَ بسبب مرورِ الكوكبِ العاشرِ سقرَ يوم يسبق الليلُ النّهارَ ليلة النّصر والظهور للمهديّ المنتظَر على كافة البشر في ليلةٍ وهم صاغرون لئِن أعرَضوا عن البيان الحقّ للذكر إلى قدَرِه المقدورِ في الكتاب المسطورِ في عصر الحوار من قبل الظهور، وأما إذا أعلنوا بالتصديق مِن قبلُ فسوف أَظهَرُ لهم عند البيت العتيق.

    ويا أخي جعفر، إن شئت أن تحاورَ الإمامَ المهديَّ المنتظَر فشرطٌ لنا من قبل الحوار وهو الاحتكام إلى الله. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ﴿١٠﴾} صدق الله العظيم [الشورى].

    وما علينا إلا أن نستنبط حكمَ الله من مُحكم كتابه القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّـهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:50].

    وأفتي الشيعةَ والسُّنةَ أنّ السُّنةَ النّبويّةَ الحقَّ هي من عند الله كما القرآنُ من عند الله، وأفتي السُّنةَ والشيعةَ أنّ السُّنةَ النّبويةَ ليست محفوظةً من التحريف. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ} صدق الله العظيم [النساء:81].

    وكذلك يَعْلم السُّنةُ والشيعةُ أنَّ القرآنَ محفوظٌ من التحريف. تصديقًا لقول الله تعالى: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ﴿٩﴾} صدق الله العظيم [الحجر].

    وبما أن القرآنَ محفوظٌ من التحريف فقد جعله اللهُ المرجعَ لما اختلف فيه علماءُ الحديث وعلَّمهم كيف يستطيعون أن يكتشفوا الأحاديث النّبويّة التي من عند غير الله، وذلك بأنهم سوف يجدون بينها وبين مُحكم القرآن العظيم اختلافًا كثيرًا جملةً وتفصيلًا، وأمَر اللهُ المسلمين أن يَردُّوا الحكمَ للرسول إذا كان موجودًا أو إلى الذين اصطفاهم الله من بعد رسوله، وجعل برهان الاصطفاء البيان الحقّ للقرآن العظيم ومن ثم يستنبطون لهم الحكم الحقّ المُقنع من مُحكم القرآن العظيم فيما كانوا فيه يختلفون من أمْر الحديث النّبوي. تصديقًا لقول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    وقد علَّمكم الله بهذه الطائفة وأنزل في شأنهم سورةً، وقال الله تعالى: {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّـهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [المنافقون].

    وقد علَّمكم الله لماذا {اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾} وذلك لكي يكونوا من رواة الحديث فيصدّوا عن سبيل الله بأحاديث غيرِ التي يقولها عليه الصلاة والسلام. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ} صدق الله العظيم.

    ومن ثم علَّمكم اللهُ أن تجعلوا القرآنَ المحفوظَ من التحريف هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث، وإذا كان الحديث النّبويّ جاء من عند غير الله فحتمًا سوف تجدون بينه وبين مُحكم القرآن اختلافًا كثيرًا. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    وعلى بركة الله أخي جعفر إن أتيتَ للحوار فليس لنا شرطٌ غير هذا أن نجعل القرآن هو المرجع والحكم القول الفصل وما هو بالهزل، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    وأمّا بالنسبة لثأر الحسين عليه الصلاة والسلام فلو كان أبو قاتِلِهِ موجودًا لدينا لما قتلته. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ} صدق الله العظيم [الأنعام:164]. وتلك أُمّةٌ قد خَلَت، فمن تريدونني أن أثأر منه؟ هل من ذريتهم؟ أفلا تعقلون؟! وتلك أُمّةٌ قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم. تصديقاً لقول الله تعالى: {تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ۖ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ ۖ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿١٣٤﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوك الإمام ناصر محمد اليماني.
    ___________

  2. { إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ } ..

    مصدر المشاركة
    - 2 -
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    15 - مُحرم - 1430 هـ
    12 - 01 - 2009 مـ
    09:30 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصليّة للبيان ]
    https://mahdi-alumma.com/showthread.php?p=344
    ـــــــــــــــــــــ

    {إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ}
    صدق الله العظيم ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [ص].

    وقال الله تعالى: {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ} صدق الله العظيم [الزمر:9].

    وقال الله تعالى: {أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَىٰ ۚ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٩﴾ الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللَّـهِ وَلَا يَنقُضُونَ الْمِيثَاقَ ﴿٢٠﴾ وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّـهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ ﴿٢١﴾ وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ ﴿٢٢﴾} صدق الله العظيم [الرعد].

    وقال الله تعالى: {فَبَشِّرْ عِبَادِ ﴿١٧﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّـهُ ۖ وَأُولَـٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    ومنهم بإذن الله جعفرُ بن محمد حفظه الله وجعله الله من الصِّدِّيقين الصادقين السابقين الأنصار الأخيار صفوة البشرية وخير البريّة الذين يوقنون بآياتِ ربِّهم في عصر الحوار من قبل النَّصر والظهور بعذابٍ شديدٍ للمعرضين عن الحقّ، وأما الجاهلون فلن يوقنوا بشأن ناصر محمد اليماني مهما خاطبهم بالبيان الحقّ للقرآن وقالوا: "كيف نُصدِّق مهديّاً على النت؟".

    ويا قوم، إن الحجّة عليكم هي آيات ربِّكم وليس مقابلة ناصر محمد اليماني، وما علينا إلاّ البلاغ، فإن صدّقوا بالحقّ ظهرتُ لهم من بعد التصديق عند البيت العتيق، وإن أعرضوا فلم يجعل الله الحجّةَ عليهم رؤيةَ ومقابلةَ ناصر محمد اليماني بل الحجّة عليهم إن أعرضوا عن البيان الحقّ من ربّهم أساس القرآن ومضمون ما جاء به هو معناه المقصود كما أُبيِّنه للناس ليدَّبروا آياته، فيُصدِّق بالحقّ من كان له لُبٌّ يتفكّر ويتذكّر. تصديقاً لقول الله تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [ص].

    وأُبشّر المُعرضين عن البيان الحقّ بعذابٍ أليمٍ، ولم يُعذبهم الله لأنهم كذَّبوا الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بل لأنهم كذَّبوا بالبيان الحقّ من ربّهم، وذلك لأنّي لم آتِكم بالبرهان المُبين من كتاب (قيس وليلى) أو كتاب (الزير سالم أبو ليلى المهلهل) بل من مُحكم القرآن العظيم، فمن كذَّب فإنه لم يُكذب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بل كذّب بمُحكم القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَـٰكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّـهِ يَجْحَدُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:33].

    وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو المؤمنين الداعي إلى الصراط المستقيم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني..
    _____________

  3. مصدر المشاركة
    - 3 -
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    15 - مُحرم - 1430 هـ
    12 - 01 - 2009 مـ
    11:59 مساءً
    (بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى)

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://mahdi-alumma.com/showthread.php?p=345
    ـــــــــــــــ


    اللهم عبدُك يدعوك بحقّ لا إله إلا أنت ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، بارك الله فيك يا أبا ريم الكريم الدَّاعي إلى اتّباع الصراط المستقيم، وبارك الله في جميع أنصاري المكرمين صفوة البشريّة وخير البريّة..
    اللهم عبدُك يدعوك بحقّ لا إله إلا أنت أن تحفظ أنصاري كما تحفظ عبدَك من بين يديهم ومن خلفهم وعن يمينهم وعن شمالهم ومن فوقهم ومن تحتهم وأنت خير الحافظين برحمتك يا أرحم الراحمين، وكذلك أدعوك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك أن لا تُعذِّب من أعرض عن الإمام المهديّ الحقّ من عندك ناصر محمد اليماني من جميع المسلمين والنّاس أجمعين فإنَّهم لا يعلمون أني الإمام المهديّ الحقّ من عندك، ولكني أدعوك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك أن تُهلِك القوم الذين لو تبيّن لهم أن ناصر محمد اليماني هو حقًّا الإمام المهديّ الحقّ من ربّهم ومن ثم لا يزيدهم إيمانهم بالحقّ إلا رجسًا إلى رجسهم، أولئك الشياطين من الجنّ والإنس من كلّ جنسٍ أدعوك ربّي أن تَجتَثَّهم من فوق الأرض كشجرةٍ خبيثةٍ اجْتُثَّت من فوق الأرض ما لها من قرارٍ، اللهمّ إنك تعلم أنّهم طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، اللهم عبدُك يستغيثك أن تَصبَّ فوقهم سوط عذابٍ إنك لهم لبالمرصاد، أو أرسل عليهم طيرًا أبابيل ترميهم بحجارةٍ من سجيل تجعلهم كعصفٍ مأكول، أو ترسل عليهم نيزكًا من لدنك وسط جمعهم فتُثير به نقعَهم وتدمِّرهم به تدميرًا وتجعلهم عبرةً للبشر وآية التصديق للمهديّ المنتظر إن تشأ ربّي وليس لعبدك من الأمر شيء، والحُكم لك وحدك لا شريك لك إنك سريع الحساب، وإن شئت أن تُهلكهم بكوكب العذاب أو تخسف بهم البَرَّ أو تقذف عليهم البحرَ فإليك تُرجع الأمور، اللهم عليك بطائفةٍ من اليهود أولياء الطاغوت اللّهم انتقم منهم شرّ الانتقام عاجلًا غير آجلٍ فإنك تعلم فسادهم الأكبر في الأرض المباركة، اللهم إنَّه لا حول ولا قوة لعبدك إلاّ بك برحمتك يا أرحم الراحمين، اللّهم لا تُمهِلهُم وإنِّي أتوسل إليك ربّي أن لا تُؤخِّرهم وإنَّ مقتك وغضبك عليهم لأشدُّ من مقت وغضب عبدك يا ذا العزَّةِ ولك العزَّةُ ولمن والاك يا حيُّ يا قيومُ يا مُغيثَ المُستغيثين. ووعدك الحقُّ وأنت أرحم الراحمين، اللهم وأن تُنجيني مما سيصيبهم وكافةَ أنصاري وأهلي وجميع المسلمين والنّاس أجمعين ما دون أولياءِهم فمن والاهم فإنَّه منهم من شياطين البشر وألدّ أعداء المهديّ المنتظَر، وقد جاء فسادُهم الآخر وطغوا في الأرض المباركة وتبَّروا ما عَلَوا بطَيَرانِهم تتبيرًا، اللهم فارحمنا وارحمهم من بعد بعثهم بعد أنْ يذوقوا وبالَ أمرِهم إنَّك سميعُ الدعاءِ ووعدُك الحقُّ وأنت أرحمُ الراحمين.

    وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو المؤمنين الإمام ناصر محمد اليماني.
    ______________


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •