النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: بيان ما أمر الله به النذير المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أن ينذر المعرضين بصاعقةٍ مثل صاعقة عادٍ وثمودَ من قبل مرور كوكب العذاب الأكبر ..

هذا أحد المواقع الثانوية الخاصة بتبليغ دعوة الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني والتي لا تتضمن أية أقسام خاصة ولا رسائل ولا عضويات وبالتالي لا يمكن المشاركة فيها ولا استرجاع الحسابات المفقودة عبرها، يوجد هنا فقط موسوعة البيانات مع الترجمة لبعضها إلى مختلف اللغات، ولا يتواجد الإمام المهدي إلا في الموقع الرسمي الوحيد منتديات البشرى الإسلامية والنبإ العظيم، وهناك يمكنكم التسجيل والمشاركة والمراسلة الخاصة وأهلاً وسهلاً بكم.

مصدر الموضوع
  1. بيان ما أمر الله به النذير المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أن ينذر المعرضين بصاعقةٍ مثل صاعقة عادٍ وثمودَ من قبل مرور كوكب العذاب الأكبر ..

    مصدر المشاركة

    [ لمتابعة رابط المشاركــة الأصلية للبيــان ]

    https://mahdi-alumma.com/showthread.php?p=229281

    الإمام ناصِر محمد اليماني
    20 - 09 - 1437 هـ
    25 - 06 - 2016 مـ
    12:59 مساءً
    ــــــــــــــــــــ


    بيان ما أمر الله به النذير المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أن ينذر المعرضين بصاعقةٍ مثل صاعقة عادٍ وثمودَ من قبل مرور كوكب العذاب الأكبر ..



    يا رب المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ماذا تأمرني أن أبشّر المعرضين لدعوة الاحتكام إلى الذكر في عصر الحوار من قبل الظهور؟
    والجواب المختصر نتركه من الله الواحد القهار مباشرةً من محكم الذكر. قال الله تعالى:
    {فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ ﴿١٣} صدق الله العظيم [فصّلت].

    فذلك ما أخشاه عليكم من قبل مرور كوكب العذاب الأكبر، ولله الأمر من قبل ومن بعد يقدّم ويؤخّر، وما يفعل الله بعذابهم لولا دعاؤكم؟

    وَيَا أسفي على قلوب أمّةٍ لم تعِ عقولهم لهداهم بلغة القرآن العربيّ المبين الذي أرسله الله رحمةً للعالمين؛ بل علِمَ الله أنّ كبراء هذه الأمّة وساداتهم وأتباعهم لن تعيَ قلوبهم الحقَّ من ربهم إلا بلغة العذاب الأليم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ ﴿١٦وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ ﴿١٧وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ ﴿١٨لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ﴿١٩فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿٢٠وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ ۩ ﴿٢١بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ ﴿٢٢وَاللَّـهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ ﴿٢٣فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٢٤}صدق الله العظيم [الانشقاق].

    ونحذّر كافة الأنصار في مختلف الأقطار تحذيراً كبيراً أن لا يفتنوا أنفسهم وأمّتهم بتحديد ميعادِ ما وعد به الله المعرضين عن دعوة الاحتكام إلى كتابه بميعاد عذابه في محكم القرآن العظيم، وذلك التزاماً بأمر الله في قوله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٥قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّـهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿٢٦} صدق الله العظيم [الملك].

    برغم أنّه صار قريباً ورغم ذلك فالإمام المهديّ لا يزال ملتزماً بالأمر بعدم تحديد مواعيد العذاب بتاريخٍ مرقومٍ بحسب أيّامكم برغم أني أخاف عليكم صاعقةً مثل صاعقة عادٍ وثمودَ، فأنتم تعلمون ما هي صاعقة عادٍ وثمود، ذلكم عذاب الريح العقيم والرجفة.. اللهم سلّم سلّم، وأنت الأعلم بما يوعون دعوة الحقّ من ربّهم، اللهم قد بلغت الأنصار ليبلّغوا، اللهم فاشهد كم جعلتهم شهداء على العالمين، وكفى بالله شهيداً.

    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _____________



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •